Twitter Facebook Delicious Digg Stumbleupon Favorites More

الاثنين، 21 مارس، 2016

اسباب السرقة عند الاطفال والعلاج

علاج السرقة عند الاطفال

السرقة عند الاطفال

 هل لعبت في ما مضى لعبة الشرطي واللص؟ انه من المتعة ان تتظاهر انك الشرطي وتطارد اللص وتعتقله. والاكثر متعة ان تكون اللص بأن تأخذ الاشياء وتهرب من اصدقائك الشرطة قبل ان يمسكوك. وهي ليست سرقة بطبيعة الحال ولكن وهم
او كنت تلعب كرة السلة وتسرق الكرة من الخصم لتساعد فريقك_ مهلا انه اللعب النظيف وهو جزء من اللعب
هذه على سبيل المثال من السرقات الوهمية التي لا بأس بها، ولكن هناك شكل آخر من انواع السرقة وهو خطأ ومرفوض

انواع السرقة الخطأ

عندما يأخذ شخص شيء من شخص آخر دون اذنه. فهذه تعتبر سرقة. وقد تكون الاشياء المسروقة صغيرة مثل قطعة الحلوى او كبيرة مثل السيارة. ومن الممكن ان تؤخذ من شخص معروف او من شخص غريب. او من متجر وتسمى سرقة المتاجر. او من منزل شخص ما. وفي كلتا الحالتين تسمى سرقة
يمكن للناس سرقة الكلمات والافكار ايضا، على سبيل المثال عندما يأخذ شخص ما تقريرك ويقدمه للمعلم على اساس انه هو من قام به وليس انت. وهذا يعد نوع آخر من  انواع السرقة. تخيل كيف يكون شعورك اذا حدث هذا معك

لماذا يسرق الصغار

لا يفهم الصغار في سن الرابعة او الاصغر منهم سنا انه يجب ان لا يأخذُ اغراض غيرهم, ولكن في سن الخامسة والسادسة يفهم الصغار الصواب والخطأ. معظم الاطفال في سن المدرسة يعلموا انه ليس من المفترض اخذ ما ليس لهم دون الاستئذان او دفع الثمن
ومع ذلك بعض الاطفال يفتقرون الى ضبط النفس. لانهم عندما يرون شيء يحبون امتلاكه دون التفكير بالنتيجة. ولا يفكر بإقتراض الشيء او شراؤه. يتحسن الاطفال في ضبط النفس عندما يكبرون. وقد يحتاج بعض الاطفال الى المساعدة على تعلم ضبط النفس 
بعض الاطفال يسرقون لان اصدقاؤهم او احد افراد الاسرة يفعل ذلك واحيانا يتجرأ الطفل على فعل ذلك. حيث يعتقدون ان اصحابهم سوف يعجبون بهم اذا سرقوا ويسمى ذلك ضغط الاقران من نفس السن.ولكن على الاطفال عدم الانخراط في ذلك
بعض الاطفال يسرقون بسبب شعور النقص في حياتهم. واحيانا يكون فقدان الحب والاهتمام. او الاشياء البسيطة مثل الغذاء والملابس. ويمكن ان يكون ذلك في حالة الغضب ، الحزن، الخوف، او الغيرة. وربما السرقة كوسيلة للتعامل مع الوضع. ولكن السرقة لن تعوض عما هو مفقود ولن تصلح الوضع الموجود
المشاكل الشخصية قد تدفع ببعض الاطفال الى السرقة. قد يشعرُ بالغيرة مما يمتلك الآخرون. وقد يشعرُ الاطفال بالاهمال او بالكره. او المشاكل الواقعة بين الاب والام امام اعينهم والجدل القائم بينهم او الطلاق بين الاهل. ولكن السرقة لن تحل كل تلك المشاكل
الاطفال الاخرون لا يهتمون بالقواعد. ويسرقون لانهم مقتنعون انهم سوف يفلتون من العقاب، وضنوا انهم يستحقون الحصول على الاشياء المسروقة. ولكن يجب ان يتعلم الاطفال قواعد الاحترام وحقوق الآخرين

ماذا يحدث لو سرقت..!!!؟؟؟

تُسبب السرقة مجموعة كاملة من المشاكل. لنفترض ان طفلا رأى قلم في متجر وقرر ان يأخذه وقام بأخذه. اذا قبض عليه فربما يقرر صاحب المتجر  عدم دخوله المتجر مجددا. او يقوم صاحب المتجر بإخبار اهله. وقد يضطر الطفل لدفع ثمن القلم واحيانا يتم الاتصال مع الشرطة وتعتبر جريمة سرقة. من الممكن ان يعتقل، خصوصا اذا كانت السرقة متكررة لدى الطفل اي قام بالسرقة قبل ذلك. وذلك يؤدي الى مزيد من المشاكل. ومن الممكن الذهاب الى المحكمة والحصول على نوع من العقوبات مثل العمل في الخدمات المجتمعية للتعويض عما تم فعله من سرقة

كيف تجعل السرقة شعور الشخص....؟؟

 من يقوم بالسرقة من المحتمل ان يكون متوتراً أثناء العملية نفسها. ويشعر ان الامر تمام بعد السرقة مباشرة. ولكن بعد مضي الوقت فإنه يشعر بسوء لما قام به. لانه يعرف انه كان على خطأ. كما انه يكون خائفا أن شخصا  ما سوف يكتشف ما قام به. ويُحدث نفسه انه سوف ينكر ذلك الفعل. ولكن الكذب سوف يزيد الامر سوءً 
الاطفال الذين يُمْسَكونَ وهم يسرقون، من الممكن ان يكونوا محرجين. ويكونون على درجة عالية من الخجل لانهم خذلوا اسرتهم. ويشعرون ان الثقة بهم قد انتهت.ولا يمكن الوثوق بهم بعد ذلك. ويبدأ الشعور بالقلق والغباء.ويتسائلون: ماذا لو ذهبوا الى السجن...؟؟؟ ماذا لو اكتشف المعلم المحبوب لديهم حقيقتهم...؟؟ ماذا لو فقدوا اصدقائهم...؟؟؟
ولكن حتى لو لم يشعر الاطفال بهذه الاشياء ستبقى السرقة امر خاطيء ولها   عواقب وخيمة وتضر بالجميع وبالوضع الاقتصادي كما يلي
اولا: عندما يقع اللص فإنه يشكل مشكلة كبيرة للعائلة
ثانيا: اصحاب المحال سيصرفون الاموال لحماية ممتلكاتهم، مما يؤدي الى رفع الاسعار
ثالثا: الاطفال لا يثقون ببعضهم البعض ولا يؤمِّنون لبعضهم على اغراضهم
رابعا: لا يشعر الناس بالامان بسبب القلق من اللصوص
خامسا: السرقة تؤدي الى العنف. بعض الاطفال يحملون السلاح ليحموا انفسهم من الاطفال الآخرين الذين يحاولون سرقتهم. وهذا يؤدي الى العديد من المشاكل

ماذا تفعل اذا علمت ان احد ما ... لص...؟؟؟

اذا عرفت السارق، يجب ان لا تتجاهله واذا تجاهلته فإنك تقول ان السرقة امر عادي. تستطيع ان تتحاور مع من يسرق بحكم معرفتك به وان تخبره، ان ما يقوم به خطأ كبير وانك مهتم لأمره، وعليك تحمل غضبه. الفكرة الافضل ان تبلغ والديه. او المعلم او اي كبير تثق به. واتركه للكبار حتى يتخذوا القرار المناسب للتعامل مع وضعه. لا تصاحب السارق ولا تمشي معه. ليس من الحكمة ان تمشي معه ولو كان صديقك. اتبع ضميرك، ولا تقم بأي عمل يضر بالآخرين. افعل ما تراه صحيحا لك ولأهلك. احذر مرافقة السارق فعندما تحدث سرقة سوف تتورط مثل السارق وذلك لتواجدك في نفس المكان معه

متى تصبح السرقة عادة

بعض الاطفال الذين يسرقون مرة قد يكررونها ثانية وثالثة حتى تصبح عادة. ويؤدي ذلك الى الكذب، الغش، الكتابة على الجدران. بسبب تجاهل الاخرين وممتلكاتهم وقلة الاحترام للجميع
ولكن لو اصبحت السرقة لدى الاطفال عادة فلا زال المجال مفتوح لتصويب اوضاعهم وإعادتهم الى المسار الصحيح عن طريق لجوءهم الى اخوتهم الاكبر سنا او الوالدين والبحث عن اساس المشكلة وعلاجها من الجذور. ويتعود بعد ذلك الطفل على ضبط النفس وحل المشاكل دون اللجوء الى السرقة
اكبر علاج احترام الذات للأطفال وتغطية احتياجاتهم مع التعليم المناسب

Reviewed by: 

D'Arcy Lyness, PhD

Date reviewed: August 2015
ترجمة: يحيى الصمادي


التربية الصحيحة والتركيز على القناعة وعدم التذمر من الاهل على الوضع القائم يولد الشعور لدى الابناء بأهمية الشكر والحمد على الموجود والسعي لتحسين الحال من خلال المثابرة والدراسة ضمن الرزق الحلال بعيداً عن السرقة او امتلاك اغراض الغير عبر الطرق غير المشروعة ومتابعة الابناء والسؤال عنهم وعن تحركاتهم وعن رفاقهم  وعن رأي الناس فيهم له الدور الكبير في تقويم السلوك منذ البداية ولا يجوز للأهل رفض الانتقاد والدفاع عن ابناؤهم وكأنهم ملائكة. فالأجدر بالأهل إن سمعوا عن ابناؤهم اية معلومة، عن سلوكهم الخاطىء. ان يحمِلوا الامر على محمل الجد. وتوضيح النتائج لاي سلوك سواء كان على مستوى العائلة او المستوى الشخصي للابناء. او على المستوى المجتمعي. وافضل طريقة لحفظ الابناء من الانحراف توضيح حدود الله عز وجل في السرقة. ومخاطرها في الحياة ونتائجها في الاخرة. ان يكون القرآن الكريم المفتاح في تعديل السلوك وتصويب الوضع. وحث الابناء على الصلاة لما لها من اثر نفسي في ضبط الشخص من جميع الجوانب النفسية والاجتماعية. ان يبعث الاهل لدى الابناء الضبط الذاتي حتى تكون حياتهم بناء لمستقبلهم ومستقبل جيل ومستقبل امة





Share:

0 comments:

إرسال تعليق

كل التعلقيات الواردة تعبر عن اصحابها ولا يتحمل الموقع اية مسؤلية عن اي تعليق.
لتكن كلمتك تعبر عن محبة وصدق. ان تكون الكلمة الطيبة فيها النقد البناء

بحث هذه المدونة الإلكترونية

تابعنا عبر الايميل

الصحة والعلاج دراسات ومواضيع حديثة

الوصفة الاحدث لعلاج الباسور والشرخ الشرجي رجال ونساء وبعد الولادة دون الم منزليا

علاج البواسير بعد الولادة  تعد هذه الوصفة من الوصفات الناجحة لعلاج البواسير ما بعد الولادة    ويتم علاج الباسور والشرخ الشرجي  بسهولة ...

المشاركات الشائعة

أرشيف المدونة الإلكترونية

Copyright © بحر الحياة