Twitter Facebook Delicious Digg Stumbleupon Favorites More

السبت، 7 مايو، 2016

قضم الاظافر مص الاصابع الابهام ، نقر الانف الاسباب العلاج

علاج قضم الاضافر

العادات غير المرغوبة عند الاطفال

كثير من الاطفال لديهم العادات التي يمكن أن تكون مزعجة بصراحة . أربعة من أكثرها شيوعا هي 

اولا: قضم الأظافر
ثانيا: برم الشعر
ثالثا:  نقر الانف
رابعا:  مص الإبهام

على الرغم من أن هذه العادات قد تزعجك أو حتى تسبب القلق لك. في معظم الحالات، العادة هي مجرد مرحلة في عملية النمو الطبيعية ولا تدعو للقلق .

ما هي العادة ؟

هذه العادة هي نمط من أنماط السلوك المتكرر ، و الاطفال يفعل ذلك عادة دون ادنى درجة من القلق . ولكن تشكل هذه العادة السعادة لهم ، و آبائهم ليسوا محظوظين جدا 
و إذا احد ابناؤك يده محشوة في في فمه وآخر يبرم شعره ، لا تتفاجأ : العادات تميل إلى الحدوث في مجموعات
وإليك هذه المعلومات عن العادات الأكثر شيوعا بين الأطفال والمراهقين 

قضم الأظافر

إذا يمضغ الأظافر إلى اللب مألوفة بالنسبة اليك ، فلست الوحيد . قضم الأظافر أو نقر الانف، من عادات الطفولة الأكثر شيوعا . ما يقدر ب 30 ٪ إلى 60 ٪ من الأطفال والمراهقين يقضم أظافر اليدين. وفي بعض الأحيان ، واحيانا يقضم الطفل اظافر القدم .
ويبدو أن الفتيان و الفتيات عرضة بشكل متساوٍ على هذه العادة في السنوات السابقة . لكن، كلما تقدم الاولاد  في السن ، هم أكثر عرضة لقضم الاظافر.

برم الشعر

إذا كان أحد أطفالك هو يبرم الشعر، و الاحتمالات هي انها ابنتك . معظم الأطفال الذين يلوون الشعر ، أو شد الشعر الشعر من الفتيات .
قد يظهر برم الشعر في مرحلة الطفولة المبكرة تمهيدا لشد الشعر ، إما مع أو بدون فقدان الشعر . ولكن العديد من برم الشعر و وشده تتوقف كلما تقدموا في السن . بالنسبة لأولئك الذين لا يتوقفون عن هذه العادة ، يمكن ببساطة تعديل السلوك ومساعدتهم على كسر هذه العادة 
ومع ذلك ، بالنسبة لأولئك الذين يبدأون سحب الشعر كما الأطفال الأكبر سنا أو المراهقين ، عادة يكون من الصعب كسر تلك العادة ويمكن أن تكون علامة على القلق ، والاكتئاب، و الاضطراب القهري.

نقر الانف

على الرغم من ان عادة نقر الانف تبدأ في مرحلة الطفولة قد تستمر الى مرحلة البلوغ. وإذا وجدت أنه من الصعب التصديق ، عليك النظر في أن الدراسة التي أجريت عام 1995 افادت ان 91% من البالغين ينقرون انوفهم بانتظام - و أفاد حوالي 8 ٪ منهم أنهم يأكلون .......!!!!؟

مص الإبهام

يفضل الاطفال مص اصبع الابهام كنتيجة لمشابهة العملية بفترة الرضاعة. بعض الأطفال أيضا يمصون أصابعهم واليدين ، أو قبضاتهم كامله بالإضافة إلى الابهام، أو بدلا منه
الاطفال الاصغر سناً عرضة لمص الابهام.  و يصل إلى نصف الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين السنتين والاربعة سنوات يمصون الابهام. العديد من الاطفال يمصون الإبهام للشعور بالراحة والهدوء . ولكن مص الإبهام المتكرر أو الشديد من عمر اربعة الى خمس سنوات يمكن أن يسبب المشاكل ، بما في ذلك مشاكل الأسنان ( مثل تراكب العضة ) ، والتهاب  الإبهام أو الاصابع

ما الذي يسبب العادة ؟

الخبراء ليسوا متأكدين دائما من سبب العادة ، ولكن يعرفون انها السلوكيات التي يشعر الطفل بالإستفادة منها
وقد تتطور هذه العادت للترفيه عند الطفل من الملل ، وهو الأكثر شيوعا ، كآلية مساعدة لتهدئة من القلق. في المرة القادمة التي ترى فيها عض الأظافر أو برم الشعر ، حاول التذكر إذا كان طفلك مر مؤخرا بتجربة مرهقة . وإذا كان الأمر كذلك ، قد يكون سلوك طفلك محاولة لتخفيف التوتر. من ناحية أخرى ، بعض الاطفال في يقومون بهذه العادات عندما يكونون في حالة استرخاء، مثل قبل النوم أو الاستماع للموسيقى بهدوء 

قد تكون بعض العادات مثل قضم الاظافر موجودة بالعائلة او عنصر بالوراثة  
واحيانا لجذب الانتباه أو للتلاعب مع والديهم. خصوصاإذا شعر الأطفال أن آبائهم يتجاهلونهم، وأنهم قد يقومون بهذه العادة المزعجة لأنهم يعرفون أنها سوف تحصل على رد فعل من الام أو الاب

التعامل مع عادة طفلك

والخبر السار هو أن معظم العادات تختفي عادة بحلول الوقت الذي يبلغ فيه الطفل سن المدرسة، لأن الطفل لم يعد يحتاج إليها أو كبر عليها

ولكن إذا كنت تعتقد أنه حان الوقت لمساعدة طفلك على كسر هذه العادة، ركز في   الخطوات التالية للتخلص من العادات السيئة عند طفلك

اولا: ركز بهدوء وماذا تكره في هذا السلوك ؟؟ ولماذا...؟؟. هذه الطريقة  يمكن استخدامها مع الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم 3 أو 4 سنوات للمساعدة على زيادة الوعي بهذه المشكلة. يمكنك ان تقول مثل، "أنا لا أحب قضم أظافرك. انها لا تبدو لطيفة ومزعجة. ممكن تتوقف عنها ؟" الأهم من ذلك، في المرة القادمة التي ترى قضم الأظافر، لا تلقي محاضرة. او تبدأ بالعقاب، والسخرية، أو الانتقاد لان ذلك يمكن أن يسبب زيادة في السلوك.
ثانيا: إشراك طفلك في عملية كسر هذه العادة. إذا كان العمر 5 سنوات اذا اتى طفلك يبكي بسبب سخرية الاطفال من مص ابهامه. نفهم أن هذه وسيلة ليطلب منك المساعدة. يمكن للوالدين سؤال أطفالهم ما يمكن القيام به لوقف هذه العادة أو إذا كانوا يرغبون في التوقف عن هذه العادة. والتوصل الى طرق مع بعض للعمل على كسر هذه العادة غير المرغوب فيها معا

ثالثا: اقتراح سلوكيات بديلة. على سبيل المثال، عندما يقوم طفلك بقضم اظافره، بدلا من أن تقول: "لا تقضم أظافرك،" حاول ان تقول له: "دعونا نلف اصابعنا." سيؤدي هذا إلى زيادة الوعي عن هذه العادة، ويمكن أن تكون بمثابة تذكير. ولجلب انتباه ابنك ، حاول جعل طفلتك، تساعدك في المطبخ أو العمل معك في اي عمل يساعدك به ويكون من مستواه
رابعا: المكافأة والثناء في ضبط النفس. على سبيل المثال، السماح للفتاة استخدام طلاء الأظافر قليلا. إذا تركت أظافرها تنمو. ، وتعزيز السلوك الايجابي بالثناء على ابنك في كل مرة يمتنع عن مص إبهامه واعطائه جوائز صغيرة
خامسا: تعزيز السلوك الجيد. إذا كنت لا تلاحظ تحسن السلوك، سوف تختفي مع مرور الوقت. لان العادة تأخذ وقت لتتطور كذلك تحتاج الى الوقت ليتم تغييرها بسلوك ايجابي ولذلك عليك الصبر وتعزيز السلوك الاجابي بشدة
للحصول على أفضل نجاح، فإنه من المهم أن يكون الدافع لدى الأطفال لكسر هذه العادة

عندما لا تصبح العادة مجرد عادة ؟

في بعض الحالات ، العادة هي نتيجة أو سبب لمشكلة جسدية أو نفسية . على سبيل المثال، نقر قد يكون غير مريح لأنه لا يوجد في الواقع اشياء عالقة في الأنف .

العادات نفسها يمكن أن تسبب بعض المضاعفات الطبية 

مثل 
اولا: نزيف في الأنف بسب نقر الأنف
ثانيا: عند قضم الاظافر يؤدي الى عدم نمو الاظافر واصابتها
ثالثا: مشاكل الأسنان ، مثل سوء الإطباق ( فشل الأسنان في الفكين العلوي والسفلي لتطبق بالشكل صحيح) عند مص الإبهام أو الاصابع وتصاب بلإلتهابات 


من الممكن ان لا تصبح بسيطة إذا كانت تؤثر سلبا على العلاقات الاجتماعية للطفل أو تتداخل مع الأداء اليومي
الأطفال الأكبر سنا الذين يمصون الابهام باستمرار قد يكونون يعانون من الإجهاد الكبير أو القلق . إذا كان الأطفال هم موضوع إغاظة في المدرسة أو يجدون صعوبة في الكلام لأنهم لا يستطيعون التحدث وابهامهم في فمهم فقد تعد الوضع العادة البسيطة. الأطفال الذين يشدون شعرهم او نتفه ، قد يؤدي إلى تساقط الشعر . والعادات التي هي ردا على اأفكار الهوس وقد تكون علامة على الوسواس القهري
ومع ذلك ، فإن معظم العادات لا تسبب أية مشاكل كبيرة و تميل إلى التحسن كلما كبر الطفل بالعمر . ولكن إذا كنت قلقا بشأن عادات طفلك ، تستطيع التحدث مع الطبيب 

 تم التعليق بواسطة : ستيفن داوشن



Share:

0 comments:

إرسال تعليق

كل التعلقيات الواردة تعبر عن اصحابها ولا يتحمل الموقع اية مسؤلية عن اي تعليق.
لتكن كلمتك تعبر عن محبة وصدق. ان تكون الكلمة الطيبة فيها النقد البناء

بحث هذه المدونة الإلكترونية

تابعنا عبر الايميل

الصحة والعلاج دراسات ومواضيع حديثة

تنزيل الوزن باستعمال الميتفورمين الجلوكوفاج والجرعة بالتفصيل دكتور ميركين

يستخدم الميتفورمين ، الذي يباع تحت الاسم التجاري غلوكوفاج ، لعلاج مرض السكري، ولكن العديد من الدراسات تبين أنه يساعد أيضا غير مرضى السكري ل...

المشاركات الشائعة

أرشيف المدونة الإلكترونية

Copyright © بحر الحياة