Twitter Facebook Delicious Digg Stumbleupon Favorites More

الخميس، 12 يناير، 2017

التفاؤل كنز من كنوز الحياة

ليكن كنزك تفاؤل مثل شمعة تضيء كل شيء من حولك حتى يصبح عادة من عاداتك،  وكل عاده متأصله تجد طريقها الى العقل الباطن فيسير بمقتضاها، ويصبح بصبغتها ويحول مستقبلك الى طريقها ويطرد عنك التشاؤم والحذر والانقباض والخوف تعود ان تنظر الى  الناحية الحسنه من كل شيء وان تجد في كل ما يعترضك شيئا مفيدا او فكاهيا او جميلا او يرضي ناحية من نواحي التفكير . او احسن من غيره او اخف وقعا مما كان يجوز حدوثه تفائل خيرا في كل شيء، ولا يذكر لسانك الا الخير والتوفيق، املأ نفسك بشعور كمن يتوقع حدوث حادث مفرح، وفرصة طيبه، فينطبع هذا الشعور في نفسك ويصبح عادة لك ولا بد ان يتحقق يوما .
والخطأ الاكبر في ممارسة هذه الطريقة هو الاغراق في الخيال والفرار من حقائق الحياة الى عالم الاحلام .
يجب ان يكون تفكيرك عمليا معقولا متصلا بمهنتك او عملك وبالطرق الفعلية التي تودي الى خيرك ورفاهيتك . ويجب ان يكون توقعك يتيح لك الفرصة بعيدا عن التفكير في الكنوز الدفينة والمواريث الفجائية وتحويل الحديد الى ذهب .
قال عليه الصلاة والسلام
((لا يؤمن احدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه)).. فالإنسان عندما يحب لغيره ما يحبه لنفسه فانه يكسب ثقة ومحبة الاخرين. وتزداد سعادته وثقته بنفسه

قال تعالى
﴿ إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ ، نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنْفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ
( سورة فصلت ) ايه 30




معتصم خصاونه




Share:

0 comments:

إرسال تعليق

كل التعلقيات الواردة تعبر عن اصحابها ولا يتحمل الموقع اية مسؤلية عن اي تعليق.
لتكن كلمتك تعبر عن محبة وصدق. ان تكون الكلمة الطيبة فيها النقد البناء

بحث هذه المدونة الإلكترونية

تابعنا عبر الايميل

الصحة والعلاج دراسات ومواضيع حديثة

اعصار ايرما فلوريدا نزوح 6.2 مليون مواطن

اعصار ايرما فلوريدا الولايات المتحدة 6.2 مليون طلب منهم النزوح هذا وقد حذرت حكومة فلوريدا من ارتفاع مستوى مياه البحر الى حوالي 15 قدم...

المشاركات الشائعة

أرشيف المدونة الإلكترونية

Copyright © بحر الحياة