Twitter Facebook Delicious Digg Stumbleupon Favorites More

الثلاثاء، 4 أبريل، 2017

اضبط لسانك تتحسن حياتك

فكلما ضبطنا اللسان وفرنا على انفسنا الكثير في حياتنا فلنتحلى بخلق حسن  وأن تكون كلماتنا منتقاه فيما يرضي الله. 

كلام كنفث الدخان


فليكن ناتج ما ننفثه من الكلام طيب يلقى الاذن الصاغية والرضى من المتلقي حتى لا تكون فجوة تزداد وتمتد ونحاسب على السنتنا من قبل الناس في الدنيا ونحاسب على ذلك في الآخرة

 عن معاذ - رضي الله عنه - قال : قلت : يا رسول الله ، أخبرني بعمل يدخلني الجنة ويباعدني عن النار . قال : " لقد سألت عن أمر عظيم ، وإنه ليسير على من يسره الله تعالى عليه : تعبد الله ولا تشرك به شيئا ، وتقيم الصلاة ، وتؤتي الزكاة ، وتصوم رمضان " ، ثم قال : " ألا أدلك على أبواب الخير ؟ الصوم جنة ، والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار ، وصلاة الرجل في جوف الليل " ثم تلا : ( تتجافى جنوبهم عن المضاجع ) حتى بلغ ( يعملون ) ، ثم قال : " ألا أدلك برأس الأمر وعموده وذروة سنامه ؟ " قلت : بلى يا رسول الله ، قال : " رأس الأمر الإسلام ، وعموده الصلاة ، وذروة سنامه الجهاد " ، ثم قال : " ألا أخبرك بملاك ذلك كله ؟ " قلت : بلى يا نبي الله ، فأخذ بلسانه فقال : " كف عليك هذا . فقلت : يا نبي الله ، وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به ؟ قال : ثكلتك أمك يا معاذ ! وهل يكب الناس في النار على وجوههم أو على مناخرهم - إلا حصائد ألسنتهم ؟

عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال:
((إِنَّ العبد ليتكلّم بالكلمة -مِنْ رضوان الله- لا يُلْقِي لها بالاً، يرفعه الله بها في الجنة, وإن العبد ليتكلم بالكلمة -من سَخَط الله- لا يُلْقِي لها بالاً، يهوي بها في جهنم))
جعلكم الله ممن صان لسانه عن غيره من عباد الله وأصلح حالكم
Share:

0 comments:

إرسال تعليق

كل التعلقيات الواردة تعبر عن اصحابها ولا يتحمل الموقع اية مسؤلية عن اي تعليق.
لتكن كلمتك تعبر عن محبة وصدق. ان تكون الكلمة الطيبة فيها النقد البناء

بحث هذه المدونة الإلكترونية

تابعنا عبر الايميل

الصحة والعلاج دراسات ومواضيع حديثة

الوصفة الاحدث لعلاج الباسور والشرخ الشرجي رجال ونساء وبعد الولادة دون الم منزليا

علاج البواسير بعد الولادة  تعد هذه الوصفة من الوصفات الناجحة لعلاج البواسير ما بعد الولادة    ويتم علاج الباسور والشرخ الشرجي  بسهولة ...

المشاركات الشائعة

أرشيف المدونة الإلكترونية

Copyright © بحر الحياة